My Democracy – Soziale Medien von Migrantenorganisationen für das Empowerment im Umgang mit Rechtsextremismus und Rassismus


ديمقراطيتي (My Democracy) – وسائل التواصل الاجتماعية من منظمات المهاجرين للتمكين في التعامل مع التطرف اليميني والعنصرية

نقطة الانطلاق

في السنوات الأخيرة، طور المهاجرون الجدد في ألمانيا شبكات ضخمة ومساحات صدى بلغاتهم الأصلية على وسائل التواصل الاجتماعي، بحيث يصعب تصور التواصل من قبل ومع الأشخاص الذين لديهم تاريخ مهاجر أو تاريخ عائلي مهاجر بدون فيس بوك، انستغرام، وتس آب ويوتيوب، إلخ. من خلال عملنا في الشبكات الرقمية، نعلم أن المهاجرين كثيراً ما يعانون من العنصرية والتطرف اليميني في وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك في مجموعات وغرف وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالاندماج بلغاتهم الأصلية. المتسبّبين في ذلك لا يأتون فقط من الخارج، من مجتمع الأغلبية، ولكن أيضًا من شبكات المهاجرين نفسها، حيث يتم الحديث وتناول مواضيع التحيزات العنصرية اليومية والقومية المتطرفة ونظريات المؤامرة والذكورية المتطرّفة والكراهية بين المجموعات وتجاه المجموعات الفرعية المهمشة. فقط عدد قليل من المجموعات أو الغرف ممكن استثناءها ممّا ذكر أعلاه من خلال الإدارة الجيدة والحازمة لهذه المنصّات.

الأهداف والفئات المستهدفة والأساليب

يهدف المشروع إلى تمكين المهاجرين/ات ومنظمات المهاجرين/ات من التعامل مع التطرف اليميني والعنصرية.

الأهداف المحددة للمشروع هي:

  • توليد المعرفة بالمشاركة والتفعيل حول العنصرية والتطرف اليميني في غرف وسائل التواصل الاجتماعي للمهاجرين.
  • وصف الاستراتيجيات الناجحة للتعامل مع العنصرية والتطرف اليميني في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • إنشاء مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة بالاندماج تكون خالية من العنصرية والتطرف اليميني.

الفئات المستهدفة من المشروع هي كلّاً من المهاجرين (الجدد) الذين لا يزالون في طور الوصول والتوجيه، بالإضافة إلى منظمات المهاجرين (الذاتية) ومقدمي الخدمات والإداريين والمشرفين على عروض وسائل التواصل الاجتماعي التي تعزز بشكل مستدام التمكين – وهو النهج الذي ينبغي أن يبقى راسخاً في عمل المشروع.

في اطار المشروع تمّ التخطيط للأنشطة التالية: التخطيط وتنفيذ استطلاع للرأي رقمي وتنظيم نقاشات ذات طابع تشاركي بعدة لغات عربي بوسني كرواتي صربي بلغاري وايطالي. وذلك لتحفيز مناقشة العنصرية والتطرف اليميني ، وإنشاء أكاديمية وسائل التواصل الاجتماعي.

بالإضافة إلى ذلك ، سيتمّ إنشاء مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي وإدارتها بثلاث لغات (BKS – البوسنية / الكرواتية / الصربية ، البلغارية ، الإيطالية).

يتم تمويل MyDemocracy من قبل مفوض الحكومة الفيدرالية للهجرة واللاجئين والاندماج. .